في احدى المرات التي كنت اتصفح فيها موقع شركة ليبيا لاتصالات و التقنية لمعرفة الخدمات التي تقدمها الشركة، تبسمت من التطور والتقدم الذي يشهده هذا المجال، فما تقدمه هذه الشركة من خدمة وسرعة هو تقريباً نفس ما تقدمه شركة الاتصالات في البلد الذي اقيم فيه، النمسا، ولكن.. قبل عشر سنوات.

وبما انها “سيرة و انفتحت” فأسمح لنفسي ان اتحدث باسهاب اكثر عن الاتصالات في النمسا وخاصة خدمة الانترنت فيها ومدى التطور الذي حدث خلال العقد الاخير في هذا المجال، ثم بعد ذلك اترك لكم المقارنة.

اذكر اليوم الذي جاء فيه موظف شركة الاتصالات الى بيتنا و معه الجهاز الذي سيفتح لي عوالم وافاق لم اكن اعرفها، انه جهاز المودم الخاص بتوصيل خدمة الانترنت، ومن شدة حماسي وفرحي ذهبت الى المدرسة بعد الحصة الثانية في ذلك اليوم، بعد ان طمأنني الموظف ان الامور “مية مية و النت شغال زي الفل”.

لم اكن خبيراً بوحدات قياس سرعة الانترنت حينها ولم يكن عندي اي فكرة عن المصطلحات النتية والكمبيوترية من امثال بت وبايت و داونلود وابلود وغيرها، ولكن ما اذكره جيداً ان سرعة الانترنت في ذلك الوقت كانت 2 ميجا بت في الثانية بدون حصص شهرية و بمقابل شهري 50 يورو “وعلى المقيمين خارج النمسا مرعاة الفارق في الدخل”.

ومرت الايام والاشهر وبدأنا نكبر ونعلم بعض الامور عن هذا العالم وهذه الاسماء كما بدأت الاحظ ان المواقع تنطلق بسرعة اكبر والملفات تهبط على جهازي من سيرفراتها بغزارة و اسرع من ذي قبل، فعلمت ان شيئاً ماقد حدث، دخلت على موقع الشركة فوجدت ان سرعة الانترنت اصبحت 8 ميجا بت في الثانية، ثم الى 16 ميجا بت، وبعدها الى 25 ميجا بت في الثانية، ياالهى ماالذي يحدث؟ يبدوا ان الشركة جنت او اصابها خلل في اجهزتها! فالسرعة تزيد وبشكل ملحوظ بدون اي زيادة في المقابل المادي!! هل هذا معقول؟

نعم انه معقول جداً في بلد يسعى الى تطوير خدماته وتقديم ماهو افضل للمسخدمين بشكل تلقائي “ومن غير دوشة”، فهل 25 ميجا بت اقصى ماوصلت له شركة الاتصالات النمساوية؟ طبعا لا! فالـ25 ميجا بت هذه كانت منذ سنتين مضت.. وسع بالك! فسرعة الانترنت حاليا 100 ميجا بت في الثانية مقابل 50 يورو شهرياً و35 ميجا بت في الثانية مقابل 23 يورو شهرياً، بالاضافة الى خدمات اخرى اقل سرعة لا داعي لذكر تفاصيلها.

كما انك لا تحتاج الى الذهاب الى احد فروع الشركة للاشتراك، وانما يمكنك الاشتراك عن طريق الموقع وسوف يقومون بالاتصال بك لتحديد موعد التركيب واتمام عملية التسجيل بالتوقيع على العقود
كما انك لا تحتاج الى دفع ثمن المودم فهو مجاني، واحياناً مقابل ضمان مادي يسترجع بعد ارجاع المودم “ان شاء الله بعد عشرة سنين”، وفي حالة توقف المودم عن العمل في وقت اذهب الى الشركة واستبدله باخر جديد فوراً ومجاناً.

بالاضافة الى خدمة الانترنت تقدم الشركة خدمة الهاتف الارضي وخدمة القنوات الفضائية عن طريق الكابل، بحيث يمكن للمستهلك طلب باكيت كامل بمواصفات مختلفة مقابل مبالغ شهرية مختلفة يصل اقصاها الى 60 يورو شهرياً.

كما تقوم الشركة من فترة الى اخرى بعمل تخفيضات وعروض ممتازة للمشتركين الجدد فمثلاً خلال هذه الفترة يمكنك الحصول على خدمة انترنت بسرعة 100 ميجا بت مع هاتف ارضي “مكالمات داخلية نقال وارضي بلوشي” مع 120 قناة فضائية منوعة مقابل 35 يورو شهرياً خلال الستة اشهر الاولى ثم يصبح المبلغ 60 يورو شهرياً.

شركة upc هي شركة متخصصة في خدمة الانترنت في المنازل، اما خدمة الانترنت المتنقل فهناك شركات اخرى متخصصة لا داعي للحديث عنها، علماً بأن الجامعات وكذلك اغلب المقاهي في فيينا تقدم خدمة الانترنت مجاناً.

اخيراً، احمد الله كثيراً و اشكره انه لم يبتليني بما ابتلى به اخواني واصدقائي من مستخدمي الانترت في ليبيا الحبيبة واسأل الله ان يصبرهم على ما ابتلاهم به وان ينصرهم على شركة LTT المحدودة.

التصنيفات: مقالات, هام

تعليقات 4 حتى الأن.

  1. يقول Moayed Mohammed:

    خلاص مالا بنصبروا لل2022 باش نحصلوا زي النت اللي عندك 😀

  2. يقول Fauzi Omer:

    يارب انقدنا من تلاميد ابن الطاغية القدافي موظفوين شركة ltt

  3. اخي fauzi ,,واصلاني تنبية من عندك عن موقع والله لااعرف علي مادا تتحدت وان حصل فهدا من عدم معرفتي اسف اسف

اتــرك تعليقاً



3 + 2 =