الجبهة الالكترونية الليبية بإختصار هي مدونة جماعية يكتب فيها كل من يرى في نفسه القدرة على التحدث حول قطاع الإتصالات في ليبيا.

نحن مجموعة من مستخدمي الإنترنت داخل ليبيا، والمدافعين عن حقوق شريحة مستخدمي الإنترنت بكاملها، ونطمح لضم الجميع تحت مظلة واحدة فنتوحد وتقوى كلمتنا.

أسسنا هذا الموقع ليكون مجرد بذرة لتنمو بالإهتمام والرعاية، بمساعدتنا جميعاً بعضنا لبعض، بالرأي والفكر، وقد سميناه LibyaEF إختصاراً للترجمة الإنجليزية لجملة Libya Electronic Front أي الجبهة الألكترونية الليبية.

نحن مجموعة من مجتمع ليبيا السايبري، الذي يهدف لأن يكون لكل مواطن ليبي هوية إلكترونية ودخول سلس إلى الإنترنت، حين نوحد صوتنا معاً ويزداد عددنا فسنكون قادرين على خلق الحكومة الإلكترونية، وبالتالي سنفضح أخطائها.

نحلم بأن نخلق لكل مواطن صوت وفضاء وحرية مقدّسة، لا نهضة بدون تقنية، ولا تطوّر بدون أن ندخل جميعاً في عصر الفضاء الإلكتروني.

لدينا حلم.. أن تصبح ليبيا عاصمة التقنية في العالم.

مجموعتنا الصغيرة هي مجرد نواة إبتدائية، لا سلطة لنا على رأي أحد، بل نعمل معاً لهدف واحد، هو الرقي بقطاع الإتصالات في ليبيا.

قريباً ستبدأ الشركات العالمية في الدخول إلى قطاع الإتصالات الليبي، ولأن المواطن كان يعيش تحت إحتكار عائلة واحدة وتفكير واحد وتيار واحد، لهذا نحتاج لجبهة نعلن فيها حرباً، سلاحنا فيها هو المعرفة والكلمة، لنحارب منها معاً سنوات الجهل وننشر المعرفة المعلوماتية بين شريحة مستخدمي الإنترنت وتعريفهم بحقوقهم التي يجب علينا جميعاً المطالبة بها.

 

بماذا نؤمن؟

  • نؤمن بأن الإنترنت حق من حقوق الإنسان الليبي ونطمح لأن يكفله له الدستور.
  • نؤمن بأن الإنترنت سيحطم إحتكار الإعلام ورؤوس الأموال ويمنعهما من التلاعب بالدولة والتحكم بالسياسة.
  • نؤمن بأن الإنترنت يعزز الشفافية، والمصداقية، ويقضي على الإشاعات والتعتيم.
  • نؤمن بأن الإنترنت ينشر المعرفة، ويقضي على الجهل.
  • نؤمن بأن الإنترنت وسيلة تواصل بين الشعوب، وطريق للرقي بالحضارة الإنسانية.

 

ماهي أهدافنا؟

  • محو الأمية التكنولوجية.
  • وصول الإنترنت إلى كل مواطن بحرية وفاعلية وسلاسة.
  • تعريف المستخدمين بحقوقهم على موفري خدمة الإنترنت.
  • إيصال المعرفة والثقافة عبر الوسائط الإلكترونية.
  • الحث على تطبيق التعليم الإلكتروني.
  • المساعدة في إنشاء حكومة الكترونية.
  • محاربة إحتكار خدمات الإنترنت، والحث على التعددية والمنافسة.
  • محاربة الرقابة والتجسس والتنصت عبر الإنترنت إلا بحكم قضائي مستقل.

 

أي سؤال آخر؟

من فضلك قم بمراسلتنا عبر الصفحة التي خصصناها للتواصل مع إدارة الموقع وشاركنا أي أفكار ترى أنها قد تساعد القضية فحين يتجمع لدينا كم من الآراء سنطرح بها إستبيان عام، كذلك لا تنسى طرح أي إقتراح يساعدنا في إدارة الموقع بشكل أفضل، كما يمكنك إدراج تعليق بالأسفل.

لاننسى ان تراجع صفحة المتطوعين من يشرفون على ادارة الموقع مؤقتاً في صفحة فريق الموقع.

إنضم إلى الجبهة الالكترونية الليبية اليوم وكن احد الأعضاء الفاعلين فيها!

تعليق 17 حتى الأن.

  1. يقول محمد حمبد:

    أسجل حضوري و أعجابي .. و تأكدي لعودة قريبة ..

    ما شدني هو الستايل الذي و لسبب ما احسست ان لـ علي الطويل لمسه فيه .. صحيح ؟

  2. يقول Almabruk Sultan:

    بداية تبشر بالخير

  3. عامل ممتاز و عجبتني فكره

  4. يقول Abubaker Zenati:

    معكم قلب وقالبا ..

  5. يقول Wesam Khalfalla:

    فكرة ممتاز لمنع الإحتكار والضحك علي الذقون

  6. يقول Kiri Ahmed:

    من انتم ؟سوف تندمون عندما لاينفع الندم

  7. يقول Golden Heart:

    مبادرة طيبة ومشوار الالف ميل يبدأ بخطوة علينا ان نحاول وان نطور من انفسنا فلا شئ مستحيل ولتكن ليبيا بشبابها وسواعدهم عاصمة التقنية في العالم

  8. ان شاء الله بالتوفيق يا خوتي .. و طبعا في بينا حاجات مشتركة ^^
    نبي ننضم 🙂

  9. يقول مؤيد:

    مدايرين حقوق في قانون علي امان الانترنت و تجارة الاكترونية ؟؟؟؟

    تتكلمو منكم ليكم ؟؟؟

    اي شخص يرفع قاضية فيكم
    يكسبها

    في دستور الليبي و قانون

    الجرائم الاكترونية لا يعاقب عليها القانون
    فهمت

    اما انكم جاهلون او جاهلون ؟؟؟

اتــرك تعليقاً على Abdusalam Mustafa Shlebak XAbsix



− 5 = 4